اليونسيف يحذر من فقدان جيل جديد بسبب الحرب و80% من الاطفال يعانون المجاعة في دارفور

نشر في : 12  مايو  2014
التعليقات 0
Share

Child drinking water cropped_0_0_0راديو دبنقا

حذرت منظمة اليونيسيف من خطر فقدان جيل جديد في دارفور بسبب استمرار الحرب الدائرة في الإقليم منذ أكثر من عشر سنوات . وقالت مسؤولة اليونيسيف في السودان جيرت كابيليري إن نحو ستين في المائة من النازحين في دارفور هم من الأطفال دون سن الثامنة عشرة أي السن القانونية . وقالت كابيلري إن ولاية شمال دارفور تتصدر ولايات السودان من حيث نسبة الأطفال الذين يعانون من خطر المجاعة ، حيث يعاني أكثر من ثمانين ألف طفل جوعا شديدا هناك ، تليها ولاية جنوب دارفور كثاني أكبر نسبة . وحذرت كابيليري من أن الأطفال في المعسكرات قد لا يستطيعون العودة إلى حياتهم الطبيعية بسبب ما شاهدوه من فظائع أرتكبت بحق ذويهم ، وأضافت أنهم معرضون أيضا لخطر العنف والإستغلال والتشويه والاختطاف من قبل المتفلتين . وأشارت كابيليري إلى أن الحياة في المعسكرات تخلق جيلا بلا طموح ، ودعت العالم إلى إنقاذ أطفال دارفور من خطر الضياع والنسيان ، وأضافت لايمكن للعالم أن يدير ظهره لمأساة أطفال دارفور.



التعليقات : (0)




ملاحظة: بعد كتابة التعليق سوف تقوم أدارة الموقع بنشر تعليقك , فقط انتظر الرد.