السودان.. مهاجمة وحرق قرى بإقليم دارفور

نشر في : 03  أكتوبر  2014
التعليقات 0
Share

أبوظبي – سكاي نيوز عربيةSUDAN-DARFUR-UNREST

ذكرت قوة حفظ السلام في إقليم دارفور السوداني، الأربعاء، أنها تلقت تقارير جديدة عن مهاجمة وحرق قرى في الإقليم بعد أن أعربت الأمم المتحدة عن قلقها بشأن ارتفاع عدد النازحين. ويشهد شمال دارفور بشكل خاص اضطرابات منذ أواخر فبراير.

وذكرت بعثة القوة الإفريقية والدولية في دارفور “يوناميد”، أنها تلقت تقارير عن هجمات يومي الأحد والاثنين استهدفت بلدة خشبة على بعد نحو 100 كلم شمال غرب مدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور.

وقال المسؤول الإعلامي لقوة يوناميد إن “هذه الهجمات تسببت بتشريد السكان وحرق القرى وبعض المرافق، ولا تزال يوناميد تحقق في صحة هذه التقارير”.

كما تلقت يوناميد تقارير منفصلة عن وقوع هجمات مطلع هذا الأسبوع في منطقة تقع جنوب غرب الفاشر، بحسب أحد الضباط الذي أضاف أن النازحين وصلوا إلى مخيم قرب بلدة شانغيل توبايا.

وهاجم مسلحون منطقة في جنوب شرق الولاية وسيطروا على بلدة ميليت شمال العاصمة لفترة وجيزة، بينما سيطرت ميليشيا على بلدة ساراف عمرا غربا.

وذكرت مصادر محلية أنه يشتبه بأن ميليشيا من بينها وحدة تعرف باسم “قوات الدعم السريع” شاركت في هجمات على القرى في جنوب دارفور في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال محللون إن حكومة السودان التي تفتقر إلى المال لم تعد تسيطر على حلفائها السابقين من القبائل العربية الذين سلحتهم لقتال استمر 11 عاما، كما أن التنافس على الموارد قد ازداد بشكل كبير.

وفر أكثر من 100 ألف شخص بسبب العنف في دارفور هذا العام ليضافوا إلى 380 ألفا فروا العام السابق، بحسب الأمم المتحدة.

القسم : أخبار


التعليقات : (0)




ملاحظة: بعد كتابة التعليق سوف تقوم أدارة الموقع بنشر تعليقك , فقط انتظر الرد.