تزايد العنف في دارفور : إغتصاب (7) فتيات في (7) أيام

نشر في : 08  نوفمبر  2015
التعليقات 0
Share

Rape in Darfur(رصد للشبكة العربية)

قتلت المليشيات الحكومية “رجل” وقامت بإغتصاب فتاتين بقرية “أم بجي” – (15) كيلومتر جنوب “تابت” – يومي الثلاثاء والأربعاء الماضي ، 3 و 4 نوفمبر.

وقال أحد أقارب القتيل لـ (راديو دبنقا) ، إن عناصر من المليشيات الحكومية دخلوا القرية هاجموا المواطن “النور أحمد” عندما كان في حقله ، وكانت معه (2) من بنات أخيه ، كن يساعدنه في الزراعة ، وتحرش أحد أفراد المليشيا بالفتاتين ، وعندما دافع العم عن بنات أخيه أطلقوا عليه النار وأردوه قتيلا في الحال ، ومثلوا بجثته ، ومن ثم قاموا بإغتصاب الفتاتين بالتناوب.

وسبق وإغتصبت المليشيات الحكومية (5) فتيات ، تتراوح أعمارهن بين (20 إلى 25) ، غرب مدينة (قريضة) بجنوب دارفور ، 29 اكتوبر الماضي .

جدير بالذكر ان الجيش والمليشيات الحكومية تتخذ الإغتصاب كسلاح لقهر النساء وكسر إرادة الرجال في دارفور .

وكانت منطقة (تابت) قد شهدت نهاية العام الماضي 2014، أكبر حادثة إغتصاب جماعي في التاريخ الحديث ، وذلك عندما هاجمت كتيبة من الجيش الحكومي المنطقة ، وقامت بإغتصاب (200) امرأة .

وفي السياق جددت الولايات المتحدة الأمريكية ، الاثنين الماضي ، العقوبات التي تفرضها على النظام السوداني ، وإجاز الكونغرس إقتراح الإدارة الامريكية بتمديد العمل بقانون الطوارئ الوطني المفروض على السودان منذ عام 1997 ، بسبب تزايد العنف في دارفور ،. ووصف أوباما في رسالة وجهها إلى أعضاء الكونغرس الوضع في دارفور بأنه : يشكل (تهديداً غير عادي) للأمن القومي والسياسة الخارجية الأميركية.



التعليقات : (0)




ملاحظة: بعد كتابة التعليق سوف تقوم أدارة الموقع بنشر تعليقك , فقط انتظر الرد.