مدينة أردمتا بولاية غرب دارفور تشارك فى فعاليات جائزة نوبل للسلام الاجتماعى /إسماعيل أحمد رحمة المحام

نشر في : 23  مايو  2011
التعليقات 2
Share

سودانيزأونلين

قليلون هم فى العالم الذين يعرفون أو يسمعون بمدينة فى غرب السودان إسمها ( أردمتا ) ولكن هاهى اليوم تدخل التاريخ من أشرف وأنبل الابواب وهو باب السلام الاجتماعى ، اليوم وقد خرجت الآنسة / نها محمد لم الدين ، خرجت من بين الركام وحطامات القرى المدمرة بفعل الآلة العسكرية الجامحة التى دمرت الزرع والضرع والنسل فى ربوع دارفور ، خرجت الأخت العزيزة / نها محمد لم الدين وهى تمثل السودان وإفريقيا فى منتدى فعاليات جائزة نوبل السلام فهذا الفخر والاعزاز هو يعود إلى المركز الاجتماعى للمرأة بمنطقة أردمتا بولاية غرب دارفور ، ولقد غمرتنى الفرحة والسعادة وأنا أستلم مكالمة هاتفية من الاخ / لم الدين محمد لم الدين ليعلن أن الاخت / نها قد وصلت الى دولة إيطاليا وهى فى طريقها الى مدينة بروكسل عاصمة بلجيكا للمشاركة فى فعاليات جائزة نوبل للسلام .

هذه المشاركة تأتى وكأنها تاج فى رأس كل إمراة من بلادى وتمثل رمزية التاريخ فى رأس كل مواطن يسكن فى مدينة أردمتا والتى تعتبر العنوان الحضارى والنموزج المتفرد فى التعايش مع الاخر وأنها تتميز بمجتمع متحضر وراقى كل الذين دخلوا أردمتا ما رحلوا عنها ولن يرحلوا عنها لطيب العيش فيها وأن الانسان فيها يفيض بالكرم وحسن الاستقبال .

الاخت / نها لم الدين ناشطة اجتماعية متميزة بمساهماتها ومجهوداتها ومتجملة بالادب والاخلاق فهى تستحق هذا الاختيار وهذه الدرجة الرفيعة ، فنسأل الله أن يوفقها ويسدد خطاها ونسأل أهلنا فى أردمتا والجنينة ونيالا والفاشر وفى كل القرى المدمرة ومعسكرات النزوح واللجؤ أن يرفعوا الايدى متضرعين بالدعاء أن يحفظها الله ويرعاها ومجهوداتها والتحية موصولة لكل النساء والشباب بمركز أردمتا للمراة والتحية لأسرتها الكريمة .

إسماعيل أحمد رحمة المحامى فرنسا 0033689267386[email protected]




التعليقات : (2)
  1. حسن محمد فضل says:

    أنه لهو الشرف الأسما والانبل للأخت نها ولكي منا كل الود والترحاب وربنا يحفظك وتكوني من الناجحات دوماً إنشا الله،وأخونا إسماعيل رحمه جزاة الله خيراً في ذيادة المعرفه والتنوير بل هو تاجواً لأردمتا في الغربة حفظك الله وسدد قطاك

  2. حسن محمد فضل says:

    أردمتا يا منبع الجمال والمعرفه




ملاحظة: بعد كتابة التعليق سوف تقوم أدارة الموقع بنشر تعليقك , فقط انتظر الرد.