حركة العدل والمساواة المنشقة (محمد بشر احمد) والحكومة السودانية توقعان إتفاق لوقف إطلاق النار في الدوحة

نشر في : 23  أكتوبر  2012
التعليقات 0
Share

وقعت الحكومة السودانية  وحركة العدل والمساواه المنشقة برئاسة محمد بشر أحمد  في الدوحة امس

، وقعا على إعلان يؤكدان فيه إلتزامها بالعملية السلمية والوقف الفوري لجميع الأعمال العدائية، والعودة إلى المفاوضات من أجل تحقيق تسوية شاملة للنزاع على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور

قعت الحكومة السودانية  وحركة العدل والمساواه المنشقة برئاسة محمد بشر أحمد  في الدوحة امس ، وقعا على إعلان يؤكدان فيه إلتزامها بالعملية السلمية والوقف الفوري لجميع الأعمال العدائية، والعودة إلى المفاوضات من أجل تحقيق تسوية شاملة للنزاع على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور
وقال بيان  صحفي صادر من الوساطة ، امس  ان ان الطرفين  اتفقا على جدول زمني لبدء المحادثات عقب عطلة عيد الأضحى المبارك . وناشد الوساطة في بيان مشترك وقعه كل من  احمد بن عبدالله ال محمود  وعيشاتو سليمان مينداودو  الوسيط المشترك بالإنابة الحركات الأخرى غير الموقعة أن تحذو حذو حركة العدل والمساواة وأن تنضم للعملية السلمية في أسرع وقت، وذلك لتخفيف المعاناة عن الأهالي وإعادة السلام إلى ربوع دارفور

وقال ال محمود  والوسيط المشترك بالانابة  ان  ان الاعلان جاء بعد ان اجتمع وفد  من الحكومة برئاسة د. أمين حسن عمر وزير الدولة برئاسة الجمهورية رئيس مكتب متابعة السلام في دارفور، ووفد من حركة العدل والمساواة المنشقة  برئاسة  محمد بشر أحمد،  واجريا مشاورات حول عملية السلام وبحث سبل إلحاق الحركة بالعملية استناداً إلى وثيقة الدوحة لسلام دارفور .

ومن جانبه اكد على الوافي بشار  الناطق العسكري بإسم المجلس الانتقالي للحركة  لراديو دبنقا،  اكد توقيع الحركة مع الحكومة  على الاعلان  والوقف الفوري لجميع الاعمال العدائية  والعودة الى المفاوضات  مع الحكومة بعد عيد الاضحي من أجل تحقيق تسوية شاملة للنزاع على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.  واكد ان وقف العدئيات القصد منه تهيئة المناخ للحوار،  واشار على الوافي الى اتفاق تم مع الوساطة على فتح  على ملفات التفاوض  على اساس الاتفاق الاطاري الموقع مع الحركة ووثيقة الدوحة  . واكد ان وفد الحركة للمفاوضات سيعود الى الدوحة للتفاوض مع الحكومة حول كافة الملفات بعد عيد عطلة عيد الاضحي  المبارك

ومن جانبها قالت حركة العدل والمساواه  ان ما تم من توقع في الدوحة  من إتفاق بإسم حركة العدل والمساواه  لايمثل الحركة  وغير معنية به ، ولا تعترف بمن وقع الاتفاق . وقال جبريل ادم بلال الناطق الرسمي بإسم حركة العدل والمساواه لراديو دبنقا، ان من وقع يمثلون بعض المنشقين من الحركة ، الذي قال بأنهم مهرولين للتوقيع على أي اتفاق مع الحكومة من اجل المناصب.

واكد ان الاتفاق الموقع مع تلك المجموعة المنشقة  حول وقف اطلاق النار  مثير للسخرية،  لان تلك المجموعة ليس لديها نار  حتى توقف اطلاقه.  واكد ان  النار  موجود لدي قوات الجبهة الثورية وحركة العدل والمساواه التي تقاتل الحكومة اليوم في دارفور وكردفان وجبال النوبة والنيل الازرق ، ولن توقف القتال واطلاق النار حتى اسقاط النظام في الخرطوم

راديو دبنقا



التعليقات : (0)




ملاحظة: بعد كتابة التعليق سوف تقوم أدارة الموقع بنشر تعليقك , فقط انتظر الرد.