الحزب الشيوعي السوداني يقول ان إتفاقية الدوحة لم تحقق أماني أهل دارفور في السلام والتنمية

نشر في : 23  أكتوبر  2012
التعليقات 0
Share
قال الحزب الشيوعي السوداني ان دارفور  وبعد مرور عقد على تفجر الازمة  لم تحصد غير الهشيم.  وقال الحزب في بيان  بمناسبة الذكرى (48)  لثورة اكتوبر ان مايحدث في دارفور بعد توقيع اتفاق الدوحة  هو الانفلات  الامني  وحالة الطواريء  والحلول الامنية  وغياب التنمية  وعدم تنفيذ مطالب اهل دارفور
ل الحزب الشيوعي السوداني ان دارفور  وبعد مرور عقد على تفجر الازمة  لم تحصد غير الهشيم.  وقال الحزب في بيان  بمناسبة الذكرى (48)  لثورة اكتوبر ان مايحدث في دارفور بعد توقيع اتفاق الدوحة  هو الانفلات  الامني  وحالة الطواريء  والحلول الامنية  وغياب التنمية  وعدم تنفيذ مطالب اهل دارفور
واكد الحزب في بيان أن الدستور لا يمكن وضعه تحت مظلة النظام الشمولي القائم، وفي كنف دولة الحزب الواحد.
واكد ان الدستور يتم وضعه بعد نهاية الفترة الانتقالية للحكومة القومية التي يتوافق عليها مؤتمر قومي جامع، وبعد انجاز تفكيك الشمولية ووضع حد نهائي للسياسات الحربية، وحل أزمة دارفور. ودعا الحزب الى بدء الحوار والتفاوض مع الحركة الشعبية قطاع الشمال ، وإنهاء الحرب في النيل الأزرق وجنوب كردفان


التعليقات : (0)




ملاحظة: بعد كتابة التعليق سوف تقوم أدارة الموقع بنشر تعليقك , فقط انتظر الرد.